في إطار تنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين مجلس المحاسبة ونظيريه الفرنسي والبرتغالي، المتعلق بتصديق حسابات الدولة، يقوم كل من السادة: عبد اللطيف عزيز رئيس الغرفة الأولى، كمال عشير وسعيد خنوش وعبد العزيز الباي، محتسبين، والسيدات: مريم عزوز وسماح أميتي ومريم صخري، مدققات مالية، بزيارة دراسية على مستوى مجلس المحاسبة الفرنسي تتعلق بتصديق حسابات الدولة، وذلك خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 26 أبريل 2024.
وستغطي هذه الزيارة على وجه الخصوص ما يلي:
– تصديق حسابات الضمان الاجتماعي،
– مساهمة علماء البيانات في أعمال المجلس،
– تدقيق الدورات الفرعية التالية:
• المنتجات السيادية،
• الخزينة،
• العقارات،
• الأصول المالية،
• الالتزامات خارج الميزانية.