تم انتخاب مجلس المحاسبة الجزائري بالإجماع لرئاسة مجلس المدققين الخارجيين للاتحاد الإفريقي لعهدة مدتها سنتان (20192020) ، و ذلك عقب الاجتماع العادي لهذا المجلس المنعقد في مقر الاتحاد الإفريقي، باديس ابابا يومي 15 و 16 جانفي 2019.

و تجدر الإشارة إلى أن الجزائر قد عينت كعضو لهذا المجلس في سنة 2014، و بهذه الصفة قام مجلس المحاسبة بتدقيق عدة أجهزة تابعة للاتحاد الإفريقي لمدة عهدتين متتاليتين (20152016)      و (20182017) .

و في كلمة ألقاها بعد هذا الانتخاب، عبر رئيس مجلس المحاسبة السيد عبد القادر بن معروف عن شكره للثقة التي وضعها أعضاء المجلس في الجهاز الأعلى للرقابة الجزائري و أعرب عن شعوره بالفخر الذي سيحفزه طوال مهمته على رأس هذا المجلس خدمة لهذه المنظمة القارية.

و على إثر ذلك، عرض رئيس مجلس المحاسبة الجزائري استراتيجية التدقيق لسنة 2019 لموافقة أعضاء مجلس المدققين الخارجيين للاتحاد الإفريقي، التي من شأنها تمكين هذا المجلس من بلوغ أهداف التدقيق و تقديم تقريره النهائي للتدقيق أمام مجلس الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي في جوان 2019.

و تمت دراسة هذه الاستراتيجية و المصادقة عليها بالإجماع من قبل أعضاء المجلس.

و يعد مجلس المدققين الخارجيين للاتحاد الأفريقي هيئة خارجية مستقلة تتمثل مهامه، وفقا للنظام المالي للاتحاد الأفريقي، في مراجعة تسيير كل أجهزة الاتحاد الإفريقي و إبداء الرأي، حول صدق      و نظامية و وفاء قوائمهم المالية، و القيام بكل عملية تدقيق يطلبها منه الاتحاد الإفريقي.

و يتشكل هذا المجلس من عشرة أعضاء يتم تعيينهم من قبل المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، منهم خمسة أعضاء يمثلون الثلث الأول (الجزائر ، مصر ، جنوب إفريقيا ، المغرب ، نيجيريا)     و خمسة أخرون يمثلون مختلف مناطق إفريقيا و هم تونس ( المنطقة الشمالية) و ناميبيا( المنطقة الجنوبية ) و الكونغو ( المنطقة الوسطى ) و غانا ( المنطقة الغربية ) و مدغشقر ( المنطقة الشرقية ).