شارك وفد من مجلس المحاسبة الجزائري برئاسة السيد عبد القادر بن معروف، رئيس مجلس المحاسبة، يتكون من السيد محمد سليم بن عمار، الأمين العام والسيدة نبيلة معاشو، قاضية، في أشغال المؤتمر الثالث والعشرين للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية XXIIIe INCOSAI بموسكو، روسيا، من 23 إلى27 سبتمبر 2019.
بهذه المناسبة، تم انتخاب مجلس المحاسبة كعضو في اللجنة التوجيهية للإنتوساي لعهدة مدتها ست (6) سنوات (2019-2025). وتجتمع اللجنة التوجيهية سنويًا من أجل ضمان التوجيه الاستراتيجي والاستمرارية بين المؤتمرات.
شكّل المؤتمر الثالث والعشرون للإنكوساي بالنسبة لمجتمع الإنتوساي فرصة لمناقشة وإقرار إعلان موسكو الذي يرتكز على ثلاثة (3) التزامات، وهي:
– ضمان الرقابة الخارجية المستقلة لتحقيق الأهداف الوطنية المتفق عليها، بما في ذلك تلك المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة،
– الاستجابة بفعالية للتغيرات الناجمة عن التقدم التكنولوجي،
– تحسين أثر الأجهزة العليا للرقابة المالية على حياة المواطنين.

خلال هذا المؤتمر، تم اختيار ومناقشة موضوعين رئيسيين يتعلقان بـ “تكنولوجيا المعلومات لتطوير الإدارة العامة” و”دور الأجهزة العليا للرقابة في تحقيق الأولويات والأهداف الوطنية”.
خلال خمسة (5) أيام من العمل المتتابع، تم تنظيم العديد من الجلسات والاجتماعات من قبل أجهزة الإنتوساي المتمثلة في اللجنة التوجيهية ولجان أهداف الإنتوساي ومبادرة الإنتوساي للتنمية IDI.
بالإضافة إلى ذلك وبمشاركة خبراء خارجيين، تم التطرق من خلال حلقتين للنقاش، إلى مواضيع تتعلق بـ “سياق الرقابة على مستوى الاقتصاد الكلي” و”التنمية المستدامة في حقبة الاضطرابات: الحلول الإدارية والتكنولوجية”.
أخيرًا وعلى هامش هذا الحدث، شارك مجلس المحاسبة الجزائري يومي 25 و27 سبتمبر 2019، في تنشيط جناحين، أحدهما مخصص للأجهزة العليا للرقابة ذات الاختصاص القضائي، والآخر مخصص للأرابوساي، حيث تم تقديم العديد من المنشورات، مثل تقرير مراجعة مدى جاهزية الحكومة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وكذا الدلائل المنهجية للرقابة.